الثلاثاء، 5 يوليو 2011

لحظة لقا

أنا لما ادوّر جوّا نفسي بالقى إني
واحد غريب عني وعايش جوّا مني
نفسه يصرّخ يملى كل الكون كلام
نفسه يسابق كل زهرة نفسها ترمي ورقها جوّا حُضنك...
لاجل ما تملى كاساتها بالعبير
فيجيها عطشان كل طاير شايل الشمس البعيدة فوق جناحه
يرتوي / يملى الفضا بغناوي عشقك اغير انا
أكتب قصيدة

***

عوّام انا لكني باغرق جوّا مني...
مش بالاقي أي شط
تايه ف وسط الموج باعافر من زمان
وامّا خبطت بإيدي موجة/اتفركشت
طراطيش حروف اتبعتروا
حوالين قصيدة / جزيرة
مدت طيف خيالها من بعيد
رسمت بحنكة ألف معنى تاهوا منّي إلا واحد..
هوّا إن الـ...
برضه تاه
ماهو مستحيل قدّام عيونها أقدر أوصف أي حاجة...
غير عنيها

***

لونهم بلون النيل وخيره
أزرق يخضّر كل شئ واقف ف سيره
يا سلام عليه ساعة الغروب
والشمس كاسية البدر نور
يحدف بلهفة كل موجُه...
تحضن الشمس ف سباتها لحد ما تزقزق طيور الفجر تنده ضيّها
فتقوم تفتـّح...
وبإيديها تنشف الموج إلا موجة...
شايلة قلبي ف حضنها

***

أنا سندباد
وانتي الشطوط الشّادة كل مراكبي ليها بنظرتين
نظرة رمت عربون سلام
قلبي احتمل
والتانية قالت يا غرام
قلبي امتثل
ورمى ف ثواني كل كلمة كات بتتقال...
إلا ليها...
والمعاني اللي ملت...
عناقيد حروفي واستخبت جوّا شِعري اتبعترت
واتجمعت
قدّام عنيها بعد ما لفت بلاد

***

كل اللي جمّع بينا لحظة...
سهّت العمر اللي فايت واللي جاي
لحظة لـُقا
متسرسبة
بين الثواني والدقايق والساعات
علشان تجمّع ف الهوى
جسدين ف قلب
قلبين ف روح
عُمْرين ف سكة واحدة لمّت شملهم
فتافيت ورق متبعترين
عملوا ف ثواني مركبة
ساقت قصادها ألف موجة لسكة الأمل البعيد
اللي ف آخرها...
بدر فارش ضحكته
عبايات تلم ف توبها أسرار الهوى
-
-
-
باسم زكريا السمرجي

20/2/2008

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق