الأربعاء، 2 مايو، 2012

شهادتي على اشتباكات العباسية

مبدئيا .. أنا عارف إني مش هاجيب التايهة ومش هانوّر المحكمة ومش هاجيب الديب من ديله بس بشكل ما حاسس إن عليا واجب إني أدوّن اللي شفته النهاردة، وعارف كمان إن مش كل ما يُعرف يُقال وكده بس متهيألي إن الحقيقة وقتها كل وقت والثورة قامت علشان ندوّر ع الحقيقة مش علشان نتاجر بيها ونشتغل "سياسة"

امبارح بالليل طبعا زي معظم الناس معرفتش أنام وصحيت الصبح مقدرتش أعمل أي حاجة غير إني أروح على الاعتصام. نزلت محطة مترو كوبري القبة ومشيت الخليفة المأمون كله الدنيا أمان والمواصلات ماشية ومفيش أي حاجة لحد ما وصلت للاعتصام عند ميدان العباسية برضه الدنيا أمان والعدد قليل جدا في الاعتصام، وأنا ضعيف في تقدير الأعداد لكن ما أظنّش إنهم يعدّوا مئات .. وصحيح مشفتش ولا يافطة لحازم أبو إسماعيل لكن أغلب المعتصمين سلفيين وده طبعا مش معناه إنهم يُعتدى عليهم أو يُسلبوا حق من حقوقهم بأي شكل من الأشكال.

المهم، عديت الاعتصام ولاقيت ناس من ناحيتنا محتلة الكوبري مأمّناه (وأنا مش هاقول ثوار وبلطجية .. هاقول من ناحيتنا ومن ناحيتهم) وساحة المعركة الأساسية هي موقف أوتوبيس العباسية .. الملاحظة الأساسية هي إن الناس اللي من ناحيتنا والناس اللي من ناحيتهم شبه بعض، الفرق بس إن ناحيتنا في سلفيين كتير .. السلاح الأساسي في المعركة الطوب والمولوتوف، وشفت اتنين من الناحية التانية معاهم فِرَد خرطوش .. واللي بيحصل كالآتي: احنا محتلين ساحة موقف الأوتوبيسات كله تقريبا معظم الوقت وهم واخدين البيوت في ضهرهم والطوب والمولوتوف شغال، وفي كذا فرشة خضار اتحرقت في الموقف من المولوتوف بتاعنا، وكل شوية العيلين اللي معاهم خرطوش يضربوا علينا فنرجع لنص الموقف أو نرجع لحد ما نجيبهم عند الكوبري فالناس اللي واقفة فوق الكوبري تحدف عليهم من فوق فيرجعوا ونتقدم تاني .. وهكذا، يتقدموا فنرجع ونتقدم فيرجعوا، في معركة متكافئة لأقصى حد .. مشفتش إصابات عندهم لكن شفت عندنا إصابات أغلبها من الطوب

الناس اللي بيضربوا علينا قلت إنهم شبهنا، وفيهم حتى عيال صغيرة وناس تانية بتحدف طوب حتى بطريقة ماتدلّش على إنهم محترفين إجرام .. لكن في ناس منهم شكلهم فعلا محترفين إجرام، وفي ناس من عندنا شكلهم برضه محترفين إجرام والسلاح الوحيد اللي شفته من ناحيتنا واحد معاه مطواة كان عايز يدخل الناحية التانية يجيب واد كده كان بيحاول يستفزّنا .. (بالمناسبة، أرجوكم محدش يزايد عليا في حوار الناس اللي شكلهم محترفين إجرام ده، أنا ولا شاب برجوازي ولا طبقى وسطى ولا كل الكليشيهات دي)

في ميدان العباسية العربيات بتعدّي عادي .. وشفت حالتين مرة عربية تاكسي ومرة عربية سوزوكي صغيرة معدية والناس حدفت عليها طوب لسبب مش فاهمه في حالة السوزوكي لكن في حالة التاكسي على حسب ما فهمت إن الراجل كان بيزمّر لهم علشان يعدّي .. وشفت حالة تانية لواحد كان ماشي وبيقول كلام من نوعية خربتوا البلد فواحد من ناحيتنا قلع له الحزام وكان هيدبّ فيه لولا الناس حاشته .. سمعت من أكتر من حد كلام عن الإحباط وعن إنها شكلها كده مش هتخلص إلا لو جبنا سلاح .. أنا مشفتش سلاح بعيني لكن كان في ناس بتتكلم عن "رغبة" مش "نية" في إنهم يجيبوا سلاح وذخيرة

الخلاصة: أنا أول مرة أبقى متلخبط لأن اللي بيدبّوا من الناحيتين زي ما قلت شبه بعض .. شكلهم مدني وماستبعدش يكون في بلطجية في الناحيتين فالموقف الأخلاقي فعلا صعب وهي مش هتتحل إلا بإن الناس ترجع لمكان الاعتصام وماتخرجش منه تمهيدا لفضّه لأن الموضوع قلب لتار مع أهالي العباسية .. وسمعت كلام إن أهالي العباسية بيقولوا احنا مش **لات علشان تيجوا تضربوا فينا، ماتضربوا في اللي بيضربوكوا (ويقصدوا الجيش والشرطة)

آخر حاجة: محدش يحمّس الناس إنها تنزل تنصر اخواتنا اللي بينضربوا هناك لأن اللي بيضربوا برضه شبه اخواتنا اللي بينضربوا واحتمال يكون منهم إصابات وشهداء برضه أنا معرفش .. اللي عايز ينزل ينزل بمبادرة كبيرة لمحاولة تخليص الناس وإرجاعهم

الحاجة اللي بعد الأخيرة: الدم اللي سال متحمل جزء كبير من مسؤوليته حازم أبو إسماعيل ... أنا أتقرب إلى الله ببغضي هذا "الرجل"

ملحوظة: دي شهادتي ليوم الأربعاء 2 مايو 2012 من حوالي الساعة 9:30 صباحا إلى حوالي الساعة 12:30 مساء



باسم زكريا السمرجي
2/5/2012

هناك 4 تعليقات:

  1. اشعر بالصدق فى كلماتك وهى اقرب ما سمعت وقرات عن الأحداث لعقلى

    ردحذف
  2. اؤيد ما ذكرته بشده مع بعض الملاحظات حيث انى كنت موجود فى نفس الوقت
    1. عدد حاملى المقاريط (الخرطوش) اكتر من 2 حوالى 4 او 5 احدهم كان يمسك واحد فى كل ايد
    2. عدد الاسلحة البيضاء المشهرة من ناحيتهم كانت كتير شفت حوالى 4-5 شايلين سنج و سيوف غير المطاوى
    3. عند وصول تشكيل الامن المركزى و كان بالقرب من ناحيتهم الاول استمروا فى حدف الطوب و المولوتوف من بين العساكر دون ان يمنعهم احد مما يؤكد انهم يأمننون طرفهم تماما ... عادة البلطجية بتخاف و تجرى اول ما تشوف الحكومة مش بيضربوا من وسطهم

    ردحذف
  3. يا باسم إسمك جميل و كلامك واضح و معبر و دقيق، و أنا موافقك فى كل ملاحظاتك إلا إنك بتتقرب لله ببغضك لأى حد إبغض الفعل ولا تبغض المخلوق لأننا شايفين قدمنا نتيجة الكره و البغض ، سنقاتل الباطل و سننتصر و نسامح و نرحم و نزرع الحب لنجنى حبا إن شاء الله

    ردحذف
  4. طوب المعتصمين ياصديقي رد فعل علي فعل من يهاجمونهم ويحاولون فض الاعتصام منذ الاشتباك الأول .. صباح الفل

    ردحذف