الأربعاء، 7 سبتمبر 2011

عن مركز الكون

لا أرى أننا يمكننا أن نقول أن الله هو مركز الكون لأن علاقة مركز الشيء بالشيء علاقة جزء بكل، أما علاقة الله بالكون فهي علاقة خلق وقيومية.

ولا يمكن أيضا أن نقول أن الإنسان المطلق هو مركز الكون لأن الإنسان المطلق لم يُؤت من العلم بنفسه وبالكون ما يؤهّله لأن يكون مصدرا للمعيارية فيهما

أرى أننا يمكن أن نقول أن الإنسان الربّاني هو مركز الكون، فهو الذي عرف حدود قدرته وإرادته الإنسانية، وقام بها حق قيام أداء لدور الاستخلاف المنوط به، وسلّم لله ما تجاوز حدود تلك القدرة والإرادة، بل وهو يدرك أنه لن يستطيع القيام بحقيقة الدور إلا بتوفيق من الله... والله أعلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق