الخميس، 4 أغسطس، 2011

تعليق على كتاب الإسلام بين الشرق والغرب

My rating: 5 of 5 stars

هو الكتاب الذي تجد فيه ضالتك ... الحكمة


لا يتعامل الأستاذ علي عزت بيجوفتش مع الحياة على أنها فقط موضوع للتحليل، بل لا بتعامل مع الحياة على أنها موضوع أصلا، إنه يرى الحياة ... حياة، لا يرى في منطلقات الحضارة الغربية وحدها أو في منطلقات الحضارة الغربية وحدها أساسا يصلح لقيام الحياة. فينقضها جميعا ويطرح بديلا لها الإسلام الفطري الذي يتبنى ما أسماه الوحدة ثنائية القطب، التي تجمع بين الشرق والغرب، بين الروح والمادة، بين الدين والعلم


هو ليس مُنظّرا تقليديا يشاهد الحياة من الشرفة ويدوّن ملاحظاته الجامدة المجردة من الروح، بل هو يتفاعل مع الحياة وينتصر لها لذلك فهو يقول " ليست الثنائية فلسفة سامية، وإنما هي نوع من الحياة الإنسانية السامية"


لايجب أيضا أن نغفل الجهد الذي قام به المترجم الأستاذ محمد يوسف عدس في أن يخرج هذا الكتاب نصا بديعا لا يخلو من بلاغة لا يكتمل الكتاب إلا بها



أخيرا، الشيء الوحيد الذي لم يعجبني في هذا الكتاب أنني انتهيت منه. ولكن يعزّيني أنني لابد وأن أبدأ فيه من جديد فمثل هذا الكتاب كالعقيدة لا يُنتقل منه إلى غيره ولكن يُنتقل معه إلى غيره



هناك تعليق واحد:

  1. انا عايز اجيب الكتاب ده، ممكن اجيبه منين ؟

    ردحذف